الثلاثاء، 27 أغسطس، 2013

النساء اللواتى سُرِّعَ مخاضُهن تزداد لديهن مخاطر إنجاب مصابين بالتوحد

النساء اللواتى سُرِّعَ مخاضُهن تزداد لديهن مخاطر إنجاب مصابين بالتوحد

النساء اللواتى سُرِّعَ مخاضُهن تزداد لديهن مخاطر إنجاب مصابين بالتوحد


أعلن باحثون من جامعة ميشيغان فى أميركا، مؤخراً حسب عربية نت، أن النساء الحوامل اللواتى يحفز مخاضهن أو يسرع بالطلق الاصطناعى، تزداد لديهن مخاطر إنجاب أطفال مصابين بالتوحد، خاصة إذا كان المولود ذكراً.

ولا تقدم الدراسة، بحسب ما أوردت الـ"ساينس دايلى" أسباباً لذلك، بل تقترح إجراء المزيد من الأبحاث المتعلقة بتلك النتيجة، نظراً للجوء الأطباء إلى وسائل تسريع الولادة، بشكل كبير، فى السنوات الأخيرة.

وتعد هذه الدراسة، الأولى والأكبر من نوعها فى الحقل، إذ دقق الباحثون الأميركيون فى السجلات الطبية لجميع عمليات الولادة فى كارولاينا الشمالية، على امتداد ثمانية أعوام.

فى المقابل، طوبقت سجلات المدارس لنحو 252 ألف طفل، و42 غيرهم، لمعرفة ما إذا أصيبوا بالتوحد. وبينت النتائج، إصابة: 13% من الذكور و0.4% من الإناث، بهذا المرض.

0 التعليقات:

إرسال تعليق